نشاط اقتصادي لرجل الأعمال صباح الساعاتي

نشاط اقتصادي لرجل الأعمال صباح الساعاتي

نشاط اقتصادي دؤوب لرجل الأعمال والمستثمر العراقي عضو مجلس الإدارة السيد صباح الساعاتي و يرافقه عضو المجلس السيد صفاء الساعاتي في أوروبا، حيث أقيم استقبال خاص لهما صباح يوم الجمعة في العاصمة اليونانية اثينا من قبل معالي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع اليوناني السيد بانوس كامينوس في مقر وزارة الدفاع.
ودار حديث معمق عن ضرورة تفعيل وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات وبالأخص الاقتصاد والاستثمار، حيث ان هذه هي الرغبة الصادقة لليونان حكومةً وشعباً، كما واستثمر معالي بانوس كامينوس هذه المناسبة وأبدى الاستعداد المطلق لتقديم الدعم للعراق الصديق لتعزيز الأمن والدفاع لديه والمساهمة في تطويرهما لمواصلة تصدي العراق ومكافحته للإرهاب الداعشي ، كما وأكد معاليه على ضرورة العمل لإيصال رسالته هذه للأخوة السادة المعنيين بالعراق الصديق .

انعقاد ندوة بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية

انعقاد ندوة بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية

انعقاد ندوة بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية في مجلس الاعمال الوطني العراقي
عقد مجلس الاعمال الوطني العراقي مع المعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي ندوة نقاشية بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية 2018 – 2030 اليوم السبت 17/ 11/ 2018 في قاعة مهدي الحافظ داخل مقر مجلس الاعمال الوطني العراقي.
واستهل الحديث في الندوة المنعقدة الدكتور علاء الدين جعفر مدير عام دائرة السياسات الاقتصادية والمالية لوزارة التخطيط مع الاستاذة في كلية الزراعة الدكتورة عائدة فوزي.
وتبنت الندوة أهمية تحريك عجلة النشاط الاقتصادي ورفع مستقبل الاقتصاد العراقي في ظل الخطة المعدة لتحسين الوضع الاقتصادي الزراعي والصناعي وتعمير البنى التحتية.
واستعرض السيد علاء الدين جعفر تفاصيل الخطة التي تتمثل بمجموعة عوامل :
* التحديات المؤسساتية التي تنص على تدني كفاءة الأداء والفساد المالي.
* التحديات الاقتصادية التي تنص على تردي مناخ الاستثمار واختلال الميزان التجاري وبنية الموازنة العامة وارتفاع الدين العام تخلف النظام المصرفي
* التحديات الاجتماعية التي تمثل ضعف سلطة القانون وكثرة البطالة وانتشار الفساد الاداري والمالي
كما عرضت الندوة الإيرادات المالية المتوقعة لسنوات الخطة 2018 – 2022 وكذلك إجمالي الاستثمارات المقدرة للقطاعات الاقتصادية خلال سنوات الخطة التي تتألف من الاستثمارات الحكومية ونسبتها 60% واستثمارات القطاع الخاص ونسبتها 40% من الاستثمارات الكلية.
وناقش الحضور الكريم في الندوة من خبراء اقتصاد وقانون وتجارة ورجال أعمال خطة وزارة التخطيط التي وضعتها بإشراك خبراء من القطاع الخاص.
واجري عرض الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في تحقيق الاصلاح الاقتصادي بكافة أبعاده المالي والنقدي والمصرفي والتجاري، وكذلك تحقيق أهداف السياسة الاقتصادية والمالية وأهداف السياسة النقدية وأهداف السياسة التجارية والبرنامج النقدي لخطة التنمية الوطنية .
وبحسب البرنامج التنفيذي لخطة التنمية الوطنية لابد من تطوير القطاع الزراعي برفع الانتاج المحلي وتحقيق الأمن الغذائي والقطاع الخاص ، وكذلك اقتراح مجموعة قوانين مهمة ذات صلة وتفعيل الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي.
وتضمنت الندوة حلقة نقاش وحوار أشارت بتساؤلات من صفوة خبراء الاقتصاد ورجال الاعمال من اجل الوصول الى هدف عن طريق الخطة الموضوعة من وزارة التخطيط وكيفية تحقيقها وما هي المقومات التي تدعم تنفيذ هذه الخطة والاهم من سينفذ هذه الخطة .
وعقدت الندوة بحضور السيدات والسادة الاعضاء المحترمين كل من د. كمال البصري / رئيس هيئة أمناء وخبراء المعهد العراقي للإصلاح الأقتصادي ، السيد مهدي الشمري عضو إدارة مجلس الأعمال الوطني العراقي ، والسيد سعد جابر النعيمي عضو إدارة مجلس الاعمال الوطني العراقي ، السيد ناجي حسين علي وزارة التخطيط ، السيد عامر عيسى الجواهري عضو هيئة خبراء المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي ، السيد علي عبد الباقي مهندس متقاعد استشاري نفط ، السيد مازن صاحب هادي هن هيئة النزاهة، السيد عبد الحسن الزيادي عن اتحاد رجال الاعمال، السيد حازم هادي السعيد عن وزارة المالية، الدكتور مظهر محمد صالح رئاسة الوزراء، السيدة هيفاء شمعون عيسى مدير عام شركة التأمين الوطنية والعراقية ، السيد فؤاد احمد الدجيلي المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي ، السيد استبرق الشوك وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة ، السيد وليد محمود الشاكر اتحاد الغرف التجارية، السيد عبد العباس الشياع مجلس النواب ، السيدة هناء ابراهيم الخفاجي متقاعدة، السيد مصعب اسامة محمد السعيد مشاور قانوني، السيد ضياء رحيم محسن كاتب اعلامي ، السيد بشار حموة عبد علي رئيس مهندسين وزارة الكهرباء ، السيد باسم فيصل عودة اتحاد الصناعات العراقي، السيد بهاء رشيد عبد الحميد المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي، السيد يحيى نصيف جاسم شركة اورول للهندسة والمقاولات ، السيد حيدر خالد احمد منظمة الافق الاخضر للتنمية المستدامة ، السيدة الهام علي العنوز منظمة لحقوق الانسان، السيد الباحث المالي عقيل جبر علي المحمداوي وزارة التعليم لعلي جامعة بغداد، السيدعبد الكريم محمود العزاوي الجامعة التقنية الوسطى معهد الادارة/الرصافة ، السيدة هدى محمد سليم محي الجامعة المستنصرية كلية ادارة واقتصاد، السيدة وسن يحيى احمد الجامعة المستنصرية ادارة واقتصاد ، السيدة علياء النداوي مديرة مشروع ممر امن، السيد محمد شبيب محمد وزارة الصناعة ولمعادن، السيد احمد وليد احمد وزارة المالية/ شركة التأمين الوطنية العراقية، السيد رحمن عيسى حسن الامانة العامة لمجلس الوزراء.

 

 

ندوة لتحقيق الوئام الاجتماعي

ندوة لتحقيق الوئام الاجتماعي

مجلس الاعمال الوطني والمعهد العراقي للإصلاح الإقتصادي يتبنيان ندوة لتحقيق الوئام الاجتماعي
بغداد/ وكالة الاعمال والاستثمار
إفتتح مجلس الاعمال الوطني العراقي مع المعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي ندوة نقاشية بعنوان الوئام الإجتماعي في بناء المجتمع العراقي،اليوم السبت 20/10/ 2018 ، في قاعة مهدي الحافظ .
واستهل الحديث في الندوة المنعقدة الدكتور ليث كبة قائلا: اليوم كل مواطن عراقي يعاني من الوضع الإستثنائي الذي شهدته البلاد ولكن نحن نتحدث دائما عن المشاكل بصورة سطحية اي نعرضها ونعرض الحلول الشافية ولكن لا نعالج جذورها لأن المشكلة الأساسية في الجذور ولابد من الحلول الجذرية للقضاء على المشكلة نهائيا، مبينا أنه لايمكن أن نخطو اي خطوة بدون دولة فاعلة، ونستطيع أن نكون دولة فاعلة وقوية بشروط معينة.
وأوضح، أننا دائما نطالب ونريد ونناشد بدون ان نسأل انفسنا ماذا نقدم؟ علينا ان نعرف ماذا نقدم كشعب لبلدنا وأن نعمل من أجل مجتمعنا مع الحكومة ونتحمل مسؤولية التحرك والبناء.. أن نصنع حلا بأيدينا لذلك أجد أن الرؤية مهمة للحاظر والمستقبل .. وإختيار النخب وكذلك توفر ديناميكية مجتمعية ثقافية للنهوض بالواقع.
كما تطرق الدكتور ليث الى أهمية ربط الأبحاث الجامعي بالوزارات والدوائر الحكومية لتنفيذها واقعيا بصورة حيوية تخدم المجتمع.
وعرضت مشاكل اجتماعية متعددة في الندوة منها البطالة ، الضغط السكاني، التهميش الانساني، العشوائيات، النزوح، وجود الفساد، غياب الشفافية والمسائلة، غياب النزاهة، غياب القانون ، التجاوز على الاملاك العامة ، الهجرة، واضطرابات مابعد الازمة التي يعاني منها الشعوب بعد كل حرب او ازمات وهذه الاضطرابات مجتمعية واقتصادية اهمها السلوك المجتمعي الذي ينتج بعد الازمة.
وتحدث الدكتور مظهر محمد صالح عن أهمية رأس المال البشري، مؤكدا أن الانسان اثمن من رأس المال ويجب الالتفات لهذه النقطة المهمة قبل كل شيء وثم عرض المشاكل الاجتماعية والتنموية والإقتصادية ووضع الحلول الجذرية لها.
ونوقشت الندوة بحضور كوكبة وصفوة من رجال الاقتصاد والاكاديميين ورجال أعمال حيث طرحوا في الجلسة المشاكل الآنفة الذكر، وكذلك أهمية منظومة الامن وتوفير الصحة وتطوير التعليم ، مؤكدين أن الحلول لايمكن ان تطبق بدون دولة فاعلة وقوية تستطيع ان تبني وتغير.
وأعرب بعض المختصين عن إستياءهم من مشكلة التعليم الاساسي والجامعي منتقدين الواقع التعليمي والمنظومة التعليمية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قائلين: إنها تمنح الأولوية حسب المحسوبية والمنسوبية وبتمييز عنصري وطائفي وتحزبي.
وتطرقت الندوة ايضا الى اهمية ايجاد الحلول والعمل مع الحكومة وعلاج تلك المشاكل بعد تشخيص العلل وتقديم برنامج تنموي خاص يقدم الى الحكومة لتطبيق الحلول في بناء المجتمع والتركيز على القيم المجتمعية والمحافظة عليها

 

مجلس الاعمال الوطني العراقي يستضيف اجتماع فريق اصلاح التعليم والتدريب المهني والتقني في العراق

مجلس الاعمال الوطني العراقي يستضيف اجتماع فريق اصلاح التعليم والتدريب المهني والتقني في العراق

مجلس الاعمال الوطني العراقي يستضيف اجتماع فريق اصلاح التعليم والتدريب المهني والتقني في العراق
 
والذي تموله منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو والاتحاد الاوربي والذي يعرف TVET الذي عقد صباح اليوم 30 اب 2018 في مقر المجلس والذي ترأسه الاستاذ الدكتور حامد خلف احمد المستشار في هيئة المستشارين لمجلس الوزراء بحضور ممثلي الوزارات المعنية وممثل اليونسكو والاتحاد الاوربي
وقد القى السيد داود عبد زاير كلمة ترحيبية عبر فيها عن سعادة المجلس واعضائة لاستضافة هذا الاجتماع لاهمية الموضوع الذي تحتاجه جميع وزارات الدولة وكذلك فئات الشباب وابدى استعداد المجلس لدعم هذا المشروع بكل قوة واضعا امكانية المجلس تحت تصرف الفريق المكلف ، ويذكر ان فريق العمل قد عقد اجتماعه الاول في وقت سابق حدد فيه اهداف المشروع.
 
وحضر الاجتماع عن المجلس 
المهندسة سهى الكفائي
المهندس رائد الرحماني
السيد سعد النعيمي
السيد صدام زامل 
 
لقاء اقتصادي

لقاء اقتصادي

زار الدكتور Felix Neugart المدير التنفيذي للمكتب الانمائي للصناعة والتجارة الالماني لمنطقة الخليج العربي ترافقه الانسه نسرين خليل مديرة مكتب التنسيق الصناعي التجاري في السفارة الالمانية في بغداد مقر مجلس الاعمال الوطني العراقي للتباحث حول الفعاليات الاقتصادية بين المانيا والعراق من خلال شركات القطاع الخاص العراقي وكان في استقبال الوفد المهندس صباح غيدان الذي شرح للوفد الزائر طبيعة وامكانيات مجلس الاعمال الوطني العراقي واعضاءه متعددي الاختصاصات الاقتصادية المختلفة ورؤية المجلس اتجاه خارطة طريق لتقوية العمل الاقتصادي مع نظرائنا في المانيا والتي تم شرحها وعرضها على سفراء المانيا في بغداد الحالي والسابق وكذلك تحدث كل من السيدة سهى الكفائي والسيد مهدي الشمري والسيد سعد النعيمي اعضاء مجلس الادارة والسيد حيدر عبد الكريم العبيدي عضو المجلس عن افكار كثيرة لتكون العلاقة الاقتصادية قوية مع القطاع الخاص العراقي وتم الاتفاق على مواصلة اللقاءات للاتفاق على اليات عملية تخدم الجانبين

اجتماعا يوم السبت 28 تموز 2018

اجتماعا يوم السبت 28 تموز 2018

استكمالا للجلسة الحوارية التي عقدها مجلس الاعمال الوطني العراقي صباح يوم 14 تموز 2018 مع الدكتور فاضل الزعبي رئيس بعثة الامم المتحدة للاغذية والزراعة الفاو والحوار الذي دار مع القطاع الخاص العراقي حول قرض البنك الدولي لتطوير الزراعة في العراق والانطباع الطيب الذي تولد لدى رئيس بعثة الفاو عن القطاع الخاص العراقي واستعداده لتنفيذ مشاريع زراعية رائدة في العراق

عقد الاخ داود عبد زاير رئيس المجلس والمهندس صباح غيدان نائب رئيس المجلس اجتماعا يوم السبت 28 تموز 2018 ضم عدد من الاعضاء المهتمين بالشأن الزراعي و تطوير الثروة الحيوانية لمناقشة تبني المجلس تاسيس شركات مساهمة لاستثمار ملايين الدونمات في عموم محافظات العراق لخلق نهضة زراعية شاملة وثروة حيوانية تعيد للعراق صفته الزراعية وذلك لتوفر جميع متطلبات الزراعة من عقول وايدي عاملة متخصصة واراضي صالحة للزراعة ومياه جوفية وتوفر التقنيات الحديثة للري والسقي الممكن بغية تحقيق الامن الغذائي للمواطن العراقي تغنيه عن الاستيراد الذي اضر بالاقتصاد الوطني كثيرا
وتناول الحاضرين جميع الامور التي تؤدي الى نجاح التجربة الخلاقة باذن الله وسيعقد اجتماع قريب جدا يتناول خطوات تاسيس الشركات ورؤوس اموالها واختيار المساهمين فيها
وقد حضر الاجتماع كل من :

السيدة سهى الكفائي عضوة المجلس المدير المفوض للمصرف الدولي الاسلامي
السيد محمد شاكر الزبيدي عضو المجلس ورائد التجارب الزراعية
السيد ضرغام الجراح عضو المجلس والمستثمر بقطاعات مختلفة
السيد حسن الزرفي عضو المجلس ومستشاره القانوني والمختص بالشؤون الزراعية
السيد هذال ضاري الشبلي عضو المجلس ومختص بالشؤون الزراعية
الدكتور صلاح السامرائي الخبير العراقي في الشؤون الزراعية والثروة الحيوانية
السيد مصعب اسامة المختص بالشؤون التجارية

لبنك الدولي أقر قرضاً للعراق مبلغ 300 مليون دولار لتطوير الزراعة

لبنك الدولي أقر قرضاً للعراق مبلغ 300 مليون دولار لتطوير الزراعة

البنك الدولي أقر قرضاً للعراق مبلغ 300 مليون دولار لتطوير الزراعة في العراق واشترط معونة منظمة الغذاء والزراعة الفاو لهذا القرض وكذلك القروض والمنح التي اعتمدها مؤتمر الكويت لاعمار العراق ، هذا ما صرح به الدكتور فاضل الزعبي رئيس بعثة منظمة الغذاء والزراعة الفاو في العراق خلال الجلسة النقاشية التي عقدها مجلس الاعمال الوطني العراقي في مقره صباح يوم السبت 14 تموز 201 بحضورعدد من رجال الاعمال من القطاع الخاص ومن المعنيين في شؤون الزراعة والثروة الحيوانية. وكان الدكتور الزعبي قد اقترح ان يلتقي مع القطاع الخاص العراقي حول هذا الموضوع .

وقد افتتح الجلسة المهندس صباح غيدان نائب رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي بكلمة ترحيبية بالضيف العزيز والحضور الكرام مبيننا اهمية الزراعة وتطويرها ووصفها بالنفط الدائم وتوفر الامن الغذائي والاقتصادي للعراق راجيا ان يحقق هذا اللقاء نتيجة مهمة للقطاع الخاص ومبينا عدد من التجارب والمبادرات التي تمت خلال المرحلة السابقة لدعم الزراعة والفلاح في نفس الوقت واخرها مبادرة الاقراض التي اطلقها البنك المركزي العراقي والتي اوقفها فجأة بحجة الكفالة السيادية للمبلغ من قبل وزارة المالية ، مطالبا القطاع الخاص العراقي بضرورة الاسهام بتطوير الزراعة والاستثمار فيها.

وتحدث الدكتور فاضل الزعبي فشكر مجلس الاعمال الوطني العراقي على تنظيم هذه الجلسة بعد ان عقد مع السيدين داود عبد زاير وصباح غيدان اجتماعين في فندق الرشيد وتباحثا عن ضرورة الاهتمام بالزراعة والاستثمار فيها مع ضرورة عقد هذا اللقاء مع القطاع الخاص العراقي للتعرف علة وجهات النظر لديهم وتجاربهم السابقة الحالية في المشاريع الزراعية والثروة الحيوانية.

اريد ان أبين ضرورة القطاع الخاص العراقي في تطوير وتوسيع القطاع الزراعي في كل حلقاته ، اولها ماهي الفرص المتاحة للقطاع الخاص وساستعرض الفرص معكم حيث ان الاهتمام بتطوير زراعة بعض النباتات والزهورالعطرية والاشجار لها جانب اقتصادي كبير فمثلا زراعة شجرة البولونيا له اهمية كبيرة حيث ان هذه الشجرة هي الاسرع نمواً من اي شجرة في العالم حيث يصل ارتفاعها في 5 سنوات الى 20 مترا واخشابها من افضل الاخشاب واوراقها تحتوي على بروتين 18% يمكن ان يكون علفاً للحيوانات.

كما ان القطاع الخاص مطالب ان يستثمر في حلقات الانتاج الاخرى مثل التخزين والتغليف والتسويق … الخ.

وتعقيبا على حديث الدكتور الزعبي بين السيد صباح غيدان اننا تناقشنا عن وجود فرص لاستثمار مليون دونم في النجف سنتحدث عنها مع القطاع الخاص عن كيفية استثماها..

وتحدث الخبير الزراعي المغترب الدكتور صلاح السامرائي عن تجربة استيراد وزراعة شجرة البولونيا من قبل رجل الاعمال السيد محمد شاكر الزبيدي حيث تم استيراد وزراعة 5 الاف شجرة لزراعة مساحة 250 دونم وان التجربة ناجحة لحد الان حيث ان الشجرة تتحمل طقس من -10 الى 50 درجة مئوية واكثر واننا جلبنا انواع تتحمل هذه الظروف واننا بصدد استخدام منظومة الكلوبي مع شركة جيهان الاماراتية وهي احدث منظمة من الرش التقليدية كما ان زهرة هذه الشجرة يمكن بناء خلايا النحل للحصول على اعلى انواع العسل. كما اود الاشارة الى ضرورة الاستثمار الزراعي في محافظ النجف لوجود مليون وسبعمائة الف دونم صالحة للزراعة وفي محافظة المثنى يوجد 5 مليون دونم مطالب القطتع الخاص بايجاد افضل السبل للاستثمار فيها.

وهنا لابد من الاشادة بجهود رجل الاعمال السيد محمد شاكر للدخول في ميدان الاستثمار الزراعي والحيواني بمشاريع ناجحة ومربحة تدعم الاقتصاد الوطني .

وتحدث الدكتور حميد عبطان استاذ مادة تقييم المشاريع الاستثمارية عن ضرورة تقسيم الاراضي حسب الميزة النسبية وان تكون حسب طبيعة الاراضي والاهتمام بالمحاصيل مثل النباتات الطبية وان نركز على استخدام المياه الجوفية في الزراعة.

محافظة الانبار استحوذت على نسبة كبيرة من اموال المبادرة الزراعية دون وجود دراسات جدوى حقيقية وتسربت الاموال الى خارج العراق دون ان يستفيىد البلد منها بالرغم من ان الانبار تتوفر فيها اراضي تصلح لزراعة الكثير من المنتجات الزراعية.

وتحدث رجل الاعمال وعضو المجلس السيد محمد شاكر وبين ضرورة وجود ممثلي من وزارة الزراعة ، وساتحدث عن تجربتنا في شراء ارض بمساحة 650 دونم كانت انتاجيتهها عام 1954 بمبلغ 40 الف دينار عراقي في وقتها يعادل ثروة كبيرة .

فيما يتعلق بمادة البيض فان سوق العراق يدخله 35 شاحنه فقط انتاجنا المحلي 8 شاحنات من معدل 35 !!!.. وان دول الجوار تدعم المصدر لهذه المادة كونه يحقق عملة صعبة سواء لتركيا او ايران.

وفي جانب مادة الاجبان فان معدل مايصرفه العراق سنويا بحدود 7 مليار دولار !!!!!!!.

تجربتي باستيراد 15 الف شجرة البولونيا فان التجربة ناجحة وان اكثر من 90 % من الاشجار نجحت بالنمو.

أرى ان المياه متوفرة وخاصة الجوفية وادعو الاخوان جميعا للاهتمام بالاستثمار الزراعي لان العقول العراقية قادرة على الابداع والنجاح.

وتحدثت الدكتورة هناء الخفاجي شاكرة مجلس الاعمال ومنظمة الفاو لعقد هذه الجلسة النقاشية ودعت الى التفاهم مع القطاعات الاخرى كافة وان لا تقتصر التنمية على القطاع الزراعي وانما يجب ان تكون تنمية شاملة.

وتحدثت عضوة مجلس ادارة مجلس الاعمال الوطني العراقي والمدير المفوض للمصرف الدولي الاسلامي المهندس سهى الكفائي وتحدثت عن بداية تجربة المصرف في سياسة الاقراض ومساهمت المجلس في تنفيذ سياسة البنك المركزي لدعم المشاريع الصغير والمتوسطة بمبلغ ترليون دينار واستطعنا ان ندعم عدد كبير من هذه المشاريع ونضع هدف اكبر لدعم المشاريع المنتجة ويمكن للمصرف ان يتعاون مع المجلس والقطاع الخاص لتنمية المشاريع الزراعية ويسهم في تمويلها ويمكن ان نضع الحلول لمشكلة الضمان التي يشترطها الاقراض المصرفي طالما تتوفر الارض والفلاح والماء والمصارف فيمكن ان نشرع لتنشيط القطاع الزراعي.

وتحدث الدكتور اياد البولاني من وزارة الزراعة قائلا ان حضوري بدعوة من مجلس الاعمال الوطني العراقي علما ان دراستي واطروحتي حول المبادرة الزراعية واود ان اكثر من 60 % من القروض للمبادرة الزراعية في المحافظات التي احتلتها داعش وذهب سدى ، وان مبالغها التبقية الى الاقراض الميسر .

مبادرة البنك المركزي العراقي قد توقفت بسبب الكفالة السيادية من وزارة المالية وانا طالبت اجراء تقييم للمبادرة الزراعية قبل اقرار مبادرة اقراض البنك المركزي.

انا اؤيد سياسة الاقراض الموجه بقروض ميسرة بالاتجاه الصحيح في أي موقع زراعي من محافظات العراق.

وتحدث السيد دحام الكعود عضو المجلس وتحدث عن تجربته الزراعية في محافظ الانبار التي انشأ افضل مزرعة بمساحة 2000 دونم ضم افضل 30 نوع من انواع التمور 20 الف نخلة و 10 الاف شجرة زيتون والاعلاف التي كان يصدرها للخارج ولكنها اهملت وتحطمت بعد سيطرة داعش داعيا منظمة الفاو للمساعدة باعادة احيا المزرعة والمشارع الصناعية الاخرى التي قصفتها الطائرات الامريكية عام 2003 .

وكمحصلة لهذه الندوة النقاشية :

1. القطاع الخاص هو الوحيد القادر على تطوير وتنمية الزراعة لاهميتها الامنية والاقتصادية للمجتمع.

2. على القطاع الخاص البدأ بمشاريع الاستثمار الزراعي والحيواني كما بدأ رجل الاعمال محمد شاكر في مشاريع تربية العجول وزراعة الاعلاف وشجرة البولونيا وغيرها.

3. توجد اراضي زراعية كبيرة في جميع محافظات العراق وهي بملايين الدونمات جاهزة للزراعة.

4. المياه الجوفية متوفرة من خلال حفر الابار الارتوازية والطاقة الكهربائية متوفرة من خلال الخلايا الشمسية لضمان الزراعة والانتاج الحيواني.

5. استخدام التكنلوجيا الحديثة بالري مثل المرشات ومنظومة امطار وغيرها.

6. القطاع الخاص مطالب بتاسيس شركات مساهمة في جميع حلقات الانتاج الزراعي والحيواني لدخول قطاع الاستثمار الزراعي .

وسيجري التنسيق لاحقا مع الدكتور فاضل الزعبي لعقد ورش عمل اخرى لوضع خطة وسياسة استغلال القروض الخارجية في القطاع الزراعي والحيواني.

وقد حضر الجلسة النقاشية

السيد علي ضاري الفياض النائب في البرلمان السابق

السيد فلاح عفتان عضو مجلس الادارة

السيد سهى الكفائي عضو مجلس الادارة

السيد سعد النعيمي عضو مجلس الادارة

السيد محمد شاكر عضو المجلس

السيد عباس شماره عضو المجلس

السيد عبد الرزاق شامل عضو المجلس

السيد دحام الكعود عضو المجلس

السيد غدير العطار عضو المجلس

السيد خالد صباح غيدان عضو المجلس

السيد حيدر صباح غيدان عضو المجلس

الشيخ صباح مظهر البديري مستشار المجلس للاستثمار الزراعي

الدكتور اياد البولاني

الدكتوره هناء الخفاجي

السيد علي البولاني رجل اعمال

السيد ضرغام البولاني رجل اعمال

السيد زهير صبري رجل اعمال

الدكتور محمد الربيعي رجل اعمال

الدكتور صلاح الامام

الدكتور عبد الكريم العزاوي

السيد سهيل العزاوي رجل اعمال

وعدد من ممثلي الشركات العراقية

ندوة نقاشية يستظيف فيها الدكتور كاظم العقابي رئيس هيئة المنافذ الحدودية

ندوة نقاشية يستظيف فيها الدكتور كاظم العقابي رئيس هيئة المنافذ الحدودية

ندوة نقاشية

مجلس الاعمال الوطني العراقي والمعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي ينظمان ندوة نقاشية يستظيفان فيها الدكتور كاظم العقابي رئيس هيئة المنافذ الحدودية على قاعة الدكتور مهدي الحافظ في مقر مجلس الاعمال الوطني العراقي صباح يوم السبت 30 حزيران 2018 .

وفي مستهل الندوة استعرض رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي ، الواقع والتحديات والمشاكل التي يواجهها التجار خلال عملية اخراج البضائع والسلع التي يستوردونها والتي تدخل إلى البلاد عبر الموانئ البحرية .. داعيا الى ان تتدخل الحكومة بقوة لمعالجة قضايا الفساد وانصاف التجار الذين خسروا ملايين الدولارات بسبب اجراءات الجهات المعنية في المنافذ .. موضحا ان هناك فوضى وارتباك وفساد في المنافذ الحدودية وتضارب في التعليمات والقوانين التي يتم تطبيقها في المنافذ .. مضيفا ان التجار الشرفاء هم من يتعرض للاذى والخسارة

واقع المنافذ الحدودية مأساوي

واعرب رئيس المجلس عن استغرابه من عدم تطبيق الانظمة الالكترونية المتطورة في عمل المنافذ لتكون مثل باقي المنافذ والموانئ الموجودة في دول اخرى مثل دولة الامارات ، كاشفا عن عرض دولة الامارات على الوفد العراقي الذي زار الامارات العام الماضي واستعداده الى تزويد العراق على نظام الكتروني متطور معمول به في موانئ دولة الامارات وبنحو مجاني ، وكان بالامكان ان يتم تطبيق هذا النظام ، ولكن بسبب الاجراءات المعقدة لم يتم الاستفادة من هذا العرض.. منتقدا في الوقت ذاته عدم قيام الحكومة ممثلة بوزارة المالية من توفير التخصيصات المناسبة من اجل تأهيل البنى التحتية في المنافذ التي تعد متخلفة بالمقارنة مع منافذ الدول الاخرى ومنها دول الجوار .. محذرا من ان خسائر جسيمة سيمنى بها الاقتصاد العراقي بسبب الهدر الكبير في المنافذ الحدودية ومنها على وجه التحديد الموانئ البحرية
من اجل فرض النظام في الموانئ بعد ان يتم معالجة مشاكل الحاويات العالقة هناك بسبب التطبيق المفاجئ لاجراءات هيأة المنافذ الحدودية .. لافتا إلى امكانية تأجيل تطبيق تلك الاجراءات حتى نهاية العام الحالي لاتاحة الفرصة امام التجار لتكييف احوالهم بما ينسجم مع تلك الاجراءات .. مشددا على ضرورة ان يتم اختيار الاشخاص المناسبين وان يكون القرار التنفيذي قرار مدروس ينسجم مع مصلحة الوطن والمواطن ، والاعتماد على القدرات العراقية في العمل في المنافذ الحدودية ، بدلا من التعاقد مع شركات اخرى غير عراقية .

هيأة المنافذ .. عمل وسط التهديدات

من جانبه استعرض رئيس هيئة المنافذ الحدودية الدكتور كاظم العقابي . عمل الهياة وهيكلها التنظيمي ومهامها وما قامت به من اجراءات بهدف تطوير العمل في المنافذ الحدودية بنحو عام .. موضحا ان تحديات كبيرة ومعقدة تواجه عمل الهيأة ، من بينها قلة التخصيصات المالية وعدم وجود محفزات للعاملين فيها لتكون جاذبة للكوادر البشرية ، .. مشيرا إلى ان موظفينا يعملون في بيئة تتحكم بها الاموال ، وبالتالي يجب ان نوفر لهم ظروف عمل تمكنهم من اداء مهمامهم بنحو افضل .. كاشفا عن تعرض الكثير من العاملين إلى التهديد بالتصفية بما فيهم رئيس الهيئة ، وقد تسببت مثل هذه الضغوط والتهديدات إلى ترك الموظفين لمهامهم تحت حجج وذرائع شتى … مبينا ، ان الفاسدين يبدأون اولا بالمساومة من خلال الترغيب ، وان لم يتمكنوا من تحقيق مآربهم ، يلجأون بعدها إلى التهديد بالتصفية وبمختلف الوسائل .. شاكيا من قلة الكوادر البشرية وعدم وجود نساء مفتشات خلال الوجبة الليلية ، ويتم استغلال هذا الامر من قبل مهربي المخدرات الذين يقومون بوضعها لدى نساء مستغلين عدم وجود مفتشات

21 منفذا غير رسمي

ولفت الدكتور العقابي إلى وجود عدد غير قليل من المنافذ غير الرسمية يصل عددها إلى حوالي 21 منفذا يتم استغلالها لتهريب السلع والبضائع من دون دفع الرسوم الكمركية او كونها مطابقة او غير مطابقة للمواصفات .. ذاكرا ان هناك مفاوضات تجري الان مع اقليم كردستان لاخضاع منافذ الاقليم لسيطرة الحكومة الاتحادية ، وفي حال تحقق ذلك فان الحكومة ستقوم بالغاء سيطرة الصفرة الشمالية ..

حياة الناس اغلى من كل بضاعة

ودعا العقابي رجال الاعمال والتجار ووسائل الاعلام إلى مساندة هيئة المنافذ الحدودية من اجل محاربة الفساد والقضاء على الفاسدين وبما يحفظ الحقوق ويضمن سير الاجراءات القانونية بعدالة ومن دون تمييز ، لان الهدف في نهاية المطاف هو توفير متطلبات السوق العراقية ولكن شريطة المحافظة على حياة الناس فهي اثمن من كل بضاعة ، وكذلك حماية المنتج المحلي .. مشددا ان الهيئة تبذل كل ما في وسعها من اجل النهوض بواقع المنافذ وتوفير المناخ الايجابي للعمل وتحقيق انسيابية عالية في تناول الحاويات في الميناء من خلال العمل على اتمتة النظام .. واعدا ، التجار بان جميع طلباتهم ومقترحاتهم سيتم دراستها بنحو معمق والاخذ بها وتحقيق ما يمكن تحقيقه منها ، ومثل هذا الامر يحتاج إلى تعاون الجميع من اجل قطع الطريق على الفاسدين .

مقترحات وحلول

إلى ذلك شهدت الندوة موجة من المناقشات والاراء والملاحظات والحلول والمقترحات من قبل رجال الاعمال والتجار المشاركين في الجلسة .
التضارب في تطبيق القوانين

فقد اوضح رجل الاعمال والمستشار دريد محمود شاكر ، ان سوء الادارة في المنافذ الحدودية تسبب بوجود حالة من التضارب في تطبيق القوانين وغياب التأمين على البضائع داخل العراق .

العمل على بناء الموظف

اما الخبير الاقتصادي الدكتور صلاح الدين محمد الامام ، فقد دعا إلى فك الاشتباك الحاصل في المنافذ بسبب المصالح الفئوية ومعالجة الاشكالات الحاصلة هناك .. مشددا على ضرورة العمل بتفاني على بناء الموظف بوصفه يقدم خدمة عامة للناس وتوفير البيئة الايجابية لعمله من اجل حمايته من الابتزاز والاغراء .

كري وتنظيف شط العرب

فيما دعا رجل الاعمال عبدالحسن الزيادي إلى ضرورة تطبيق الانظمة الالكترونية في عمل المنافذ الحدودية والعمل على كري وتنظيف شط العرب لتأمين حركة السفن ودخولها إلى الارصفة .. مبينا ان الموانئ التي يديرها القطاع الخاص افضل تنظيما من الموانئ الحكومية ، وفي هذا دليل على قدرة القطاع الخاص العراقي بادارة شؤون الموانئ بالتنسيق مع الحكومة ممثلة بهيئة المنافذ الحدودية .. داعيا في الوقت نفسه إلى العمل على تأمين البضائع داخل العراق ، فالتأمين غائب في الوقت الراهن ، كما ينبغي ان تكون عمليات نقل البضائع من الموانئ من خلال القدرات العراقية .
العمل في الموانئ 24 ساعة

من جانب اخر طرح رجل الاعمال سامر العبيدي عددا من الحلول التي يمكن من خلالها حل المشاكل التي تعاني منها المنافذ وفي مقدمتها الموانئ البحرية لانها الاكثر ضغطا في دخول البضائع إلى العراق.. موضحا ان احد الحلول هو ان يكون العمل في الموانئ على مدى 24 ساعة لاكمال جميع الاجراءات ، لان ساعات العمل القليلة حاليا تتسبب بتكدس الكثير من الحاويات هناك ، اما المقترح الاخر فهو تأجيل العمل باجراءات هيئئة المنافذ إلى نهاية العام الحالي لإتاحة الفرصة امام التجار تكييف اوضاعهم قانونيا مع هذه الاجراءات .. داعيا إلى اعتماد شهادة الفحص التي تصدرها الشركات الفاحصة المعتمدة من قبل الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ، وإلغاء الوثائق الاخرى ، لان هذه الشهادة تتضمن تفاصيل كاملة عن الشحنة وهي غير قابلة للتزوير وبالتالي فان مثل هذا الاجراء من شأنه ان يخفف من الاعباء الملقاة على كاهل التجار .. مطالبا بإعادة العمل بقانون التعرفة الجمركية السابق .

عدم وجود قاعدة للاستيراد

سيدة الاعمال زينب الجنابي ، شكت من عدم وجود قاعدة بيانات حقيقية لتغطية تفاصيل الاستيراد ، وغياب هذه القاعدة من شأنه ان يجعل الصورة غير واضحة لدى صاحب القرار ، عازية ذلك إلى عدم وجود نظام اليكتروني ينظم عمل المنافذ الحدودية وهي قضية ليست صعبة اذا توفرت الارادة اذ يمكن التعاقد مع شركات متخصصة في هذا المجال .

امكانية تأجيل التطبيق

اما الدكتور عماد الحرش فقد اشار إلى ان قانون الهيئة العامة للكمارك النافذ ، يعطي مديرها العام صلاحية تأجيل تطبيق القانون اذا اقتضت المصلحة العامة وفق مسببات منطقية .. داعيا إلى العمل بجدية في معالجة المشاكل التي يواجهها التجار في المنافذ الحدودية .. مشيدا في الوقت نفسه بجهود هيئة المنافذ التي تحتاج إلى دعم وتمكين .

غياب الفحص من قبل الشركات الفاحصة

فيما دعا رجل الاعمال ضرغام البولاني إلى مساعدة التجار من خلال ايصال صوتهم إلى الجهات المعنية وكذلك العمل على تفعيل النافذة الواحدة وعدم الارتجال في تطبيق القوانين ، انما يجب ان تكون هناك مقدمات وصولا لتوفير المناخ المناسب لتطبيق القوانين .. كاشفا عن عدم وجود فحص حقيقي للسلع والبضائع في بلد المنشأ من قبل الشركات الفاحصة التي تعاقد معها الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ، وبالتالي فان الاموال التي تتنعم بها هذه الشركات يمكن الاستفادة منها في تطوير القدرات الوطنية وبناء المختبرات وتطوير الملاكات .

توحيد انظمة العمل ودعم التجار
واكد رجال الاعمال عباس شمارة ان على هياة المنافذ الحدودية ان تعمل على دعم التجار العراقيين الذين لم يتخلوا عن وطنهم ونجحوا في توفير حاجات المستهلك العراقي في جميع المجالات على الرغم من صعوبة الظروف التي تواجههم .. داعيا هيأة المنافذ الحدودية إلى العمل المشترك مع الجهات الاخرى ذات العلاقة لوضع نظام موحد للعمل يضمن لحقوق للطرفين وتجنيب التجار الخسائر التي يتعرضون لها بسبب الاجراءات الصعبة والمعقدة التي تفرضها السلطات المتعددة في المنافذ .
توصيات مهمة
هذا وسيقوم مجلس الاعمال الوطني العراقي وبعض المختصين بصياغة توصيات ترفع الى دولة رئيس الوزراء لاتخاذ القرارات المناسبة بصددها خدمة للمصلحة العامة

وقد حضر الندوة شخصيات حكومية رفيعة ومنهم الدكتور مهدي القيسي وكيل وزارة الزراعة والسيد استبرق الشوك وكيل وزارة الاسكان والاعمار والاستاذ الدكتور محمود داغر مدير عام في البنك المركزي العراقي وقد ادار حوارات الندوة السادة مصعب اسامة الخبير بالتجارة وعبد الزهرة الهنداوي مدير اعلام وزارة التخطيط

 

 

نبارك للسيد احمد سليم الكناني بفوزه بانتخابات مجلس النواب

نبارك للسيد احمد سليم الكناني بفوزه بانتخابات مجلس النواب

نبارك للقطاع الخاص و للسيد احمد سليم الكناني رئيس الجمعية العراقية للباركود عضو مجلس ادارة مجلس الاعمال الوطني العراقي فوزه بانتخابات مجلس النواب وحصوله على التسلسل الثالث في عدد اصوات كتلة دولة القانون عن مدينة بغداد والذي عُرفت مواقفه خلال الدوره الحاليه لمجلس النواب بدعم القطاع الخاص العراقي وحضوره الدائم لكافة الانشطة الاقتصادية التي يقيمها مجلسنا .. ونتطلع الى استمرار مواقف الدعم وتحشيد اللجان المختصة في مجلس النواب لصالح القطاع الخاص .. الف الف مبروك ابا فاطمه

 

العملية السياسية مالها وماعليها

العملية السياسية مالها وماعليها

أقام مجلس الاعمال الوطني العراقي والمعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي جلسة نقاشية عصر يوم الاثنين 14 ايار 2018 على قاعة الدكتور مهدي الحافظ جلسة نقاشية بعنوان  ( العملية السياسية مالها وماعليها )
بدأت الجلسة بمحاضرة قيمة للدكتور كمال البصري عن ايجابيات واخفاقات العملية السياسية ، الموازنات التشغيلية والاستثمارية والديون الخارجية واخفاقات بيئة الاعمال والاستثمار وتجارب دول اخرى …
وادار حوار الجلسة السيد داود عبد زاير وطرح العديد من الاسئلة حول ماورد في بحث الدكتور كمال البصري
وقد تحدث السيد رائد فهمي الوزير السابق وامين عام الحزب الشيوعي العراقي عن رؤيته للعملية السياسية التي واكبها طيلة الفترة من 2003 ولحد الان مستعرضا الثغرات التي تضمنها الدستور وبين ان الدستور العراقي لم يرد فيه مايشير الى المحاصصة او التوافق التي طبعت الحياة السياسية في العراق
ثم تحدث الدكتور عامر الفياض عميد كلية العلوم السيسية في جامعة النهرين وتقييه للعملية السياسية 
وشهدت الجلسة حوارات عديدة تعبر عن اراء اصحابها في مجمل ما شهده العراق ولغاية الانتخابات الاخيرة
وقد حضر الجلسة عدد من المختصين بالشأن الاقتصادي والسياسي