تكريم

تكريم

ايمانا من مجلس الاعمال الوطني العراقي بدعم وتكريم الكفاءات المهنية النزيهة والتي وضعت بصماتها في المجالات الاقتصادية والسياسية والمؤمنين بدور القطاع الخاص من خلال دعمهم واسنادهم المستمر والدفع بإتجاه تعزيز دور هذا القطاع في القرار الاقتصادي الوطني.
اقام مجلس الاعمال الوطني العراقي يوم امس الاثنين 13/5/2019 احتفالية في مقر المجلس لتكريم شخصية عرف بإستقامته ومهنيته العالية ودعمه المتواصل للقطاع الخاص هوالدكتور مهدي العلاق الامين العام لمجلس الوزراء السابق بحضور رئيس واعضاء مجلس الادارة كل من (السيد داود عبد زاير رئيس المجلس والسيد صباح غيدان نائب رئيس المجلس و السيد علاء العتابي والسيد مشتاق زهير والسيد مهدي الشمري السيد سعد النعيمي ) وايضا عدد من السادة الاعضاء كل من (السيد عباس شمارة والسيد كريم ميزو) وكذلك السيد المديرالتنفيذي للمجلس المهندس حسين زنكنه وبمشاركة شخصيات سياسية واقتصادية بارزة منهم السيد النائب جواد البولاني ومستشار رئيس الجمهوية الدكتور ليث شبر ومدير عام المصرف الصناعي الاستاذ بلال الحمداني ورئيس غرفة تجارة بغداد السيد جعفر الحمداني والدكتورة ازهار ورئيس منظمة التحكيم وتسوية منازعات الاقتصاد والاستثمار السيد اكزار الربيعي ورئيس المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي الدكتور كمال البصري.
بدأت الاحتفالية بكلمة مجلس الاعمال الوطني العراقي القاها السيد نائب رئيس المجلس صباح غيدان التي عبر فيها عن اعتزاز المجلس بالدكتور مهدي العلاق الذي قدم الكثير للعراق وداعم اساسي للقطاع الخاص تلتها كلمات اخرى من السادة الحاضرين الذين عبروا عن كامل التقدير والاحترام لجهود الدكتور في الفترة السابقة .
ثم بدأت مراسيم التكريم بتقديم السيد رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي درع المجلس وشهادة شكر وتقدير عرفانا من المجلس برد الجميل لهذه الشخصية المحترمة.
كما كان هناك ايضا شهادات شكر وتقدير من غرفة تجارة بغداد ومن المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي واخيرا الاتحاد العربي للتحكيم وتسوية المنازعات.
وفي الختام شكر الدكتور مهدي العلاق في كلمة له مجلس الاعمال الوطني العراقي على هذه الحفاوة والتكريم والمبادرة الرائعة من المجلس وتعهد بالاستمرار في دعم واسناد القطاع الخاص وكل مايخدم العراق.
وبعدها تم توديعه من قبل رئيس واعضاء المجلس بمثل مااستقبل من حفاوة وتقدير.

’’مجلس الاعمال الوطني العراقي’’

تقرير حول اللقاء بين مجلس الاعمال الوطني ومنظمة GIZ الالمانية

تقرير حول اللقاء بين مجلس الاعمال الوطني ومنظمة GIZ الالمانية

عقد اجتماع الاربعاء ٢٠ اذار/٢٠١٩ بين السيد داود عبد زاير رئيس المجلس وممثلة منظمة ( GIZ)في العراق السيدة ادلين دوفر.بحضور السيد مشتاق زهير عضو مجلس الادارة والسيد حسين زنكنة المدير التنفيذي للمجلس.
استعرضت السيدة ادلين اهم نشاطات المنظمة في العراق للفترة السابقة، وايضا الاولويات لسنة 2019 لتطوير القطاع الخاص والخاصة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والتي تتكون من ثلاثة اعمال سوف تنفذ في ٢٠١٩ (دعم مجتمع الاعمال ، تشجيع الابتكاروالتعاون مع الشركات العالمية) والتي سوف تعزز مجتمع الاعمال ، وهذة البرامج الثلاثة ستنتهي في نوفيمبر من هذا العام، وسيكون مجلس الاعمال واعضاء من ضمن هذه البرامج لبناء قدرات الشركات الاعضاء والعمل على تعزيز وتطوير التعاون مع الشركات العالمية لزيادة فرص التوظيف ونمو الشركات
بالنسبة للعرض المقدم من المجلس لتاسيس معهد للتطوير المهني والتقني ،رحبت ممثلة GIZ بالمشروع والعرض الجيد المقدم من المجلس, ووعدت بمراجعتة وامكانية المساهمة فية وحسب الامكانيات المتاحة
ثم بعد ذلك قدم السيد رئيس المجلس ملخص باهتمامات المجلس وفكرة تاسيس معهد عالي للتديب المهني والتقني واهميتة في تطوير القدرات في مجالات مختلفة وخاصة الشباب الخريجين لامتصاص البطالة ولزيادة فرصهم في سوق العمل .
تم الاتفاق على اللقاء في برلين على هامش المؤتمر العراقي الالماني والذي سيعقد في برلين للفترة من 25- 26 اذار /٢٠١٩ برعاية جمعية الغرف التجارية والصناعية الالمانية ((DIHK ، والذي من المتوقع ان توقع مذكرة تفاهم بين مجلس الاعمال الوطني العراقي وجمعية غرف التجارة والصناعة الالمانية .
في ختام اللقاء تم التاكيد على اهمية التواصل والمتابعة لتحقيق الاهداف المشتركة.

الرئيسية ⁄ نشاطات القطاع الخاص العراقي ⁄ المؤتمر التأسيسي الاول لمجلس الاعمال العراقي الاردنينشاطات القطاع الخاص العراقي

المؤتمر التأسيسي الاول لمجلس الاعمال العراقي الاردني

عقد في بغداد بمقر مجلس الاعمال الوطني العراقي أمس الاثنين المصادف 28/1/2019 المؤتمر التاسيسي الاول لمجلس الاعمال العراقي الاردني.
بحضور نائب رئيس الوزراء الاردني وزيري الصناعة والتجارة ووزيرة الطاقة الاردنية ورئيس غرفة صناعة الاردن اضافة الى عدد كبير من الشركات الاردنية .
ومن الجانب العراقي حضور وزير التجارة العراقي ووزير الصناعة العراقي وعدد من النواب والمسؤولين ونخبة من اعضاء مجلس الاعمال الوطني العراقي، وبحضور كثيف من وسائل الاعلام والقنوات الفضائية لتغطية الممؤتمر.
وبعد إلقاء الكلمات الترحيبية عقدت ندوة نقاشية مفتوحة طرحت فيها مواضيع مختلفة تتعلق بالمنطقة الحرة المزمع انشاؤها بين العراق والاردن وتنشيط التجارة بين البلدين، ومناقشة موضوع الضرائب على السلع الاردنية وربط المنضومة الكهربائية بينهما وقضايا الطاقة بشكل عام.
واكد رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي السيد داود عبد زاير في كلمته على ضرورة تعزيز دور القطاع الخاص في الانشطة المشتركة وزيادة مساهماته في المجال الاستثماري للمشاريع المتفق عليها بين الحكومتين.
وقبل ختام المؤتمر تم توقيع اتفاقية بين مجلس الاعمال الوطني العراقي ورئيس اتحاد غرفة صناعة الاردن والاعلان عن تأسيس مجلس الاعمال العراقي الاردني الذي سيساهم في تنشيط العلاقات التجارية والصناعية، وتقديم الخدمات لرجال الاعمال في كلا البلدين وتسهيل دخولهم الى الاسواق، واقامة المنتديات المشتركة لتعضيد التعاون وتحقيق الاهداف.
وفي الختام عقد مؤتمر صحفي بين رؤساء الوفدين والتي اعطت صورة واضحة عن الرؤية المستقبلية للعلاقات بين البلدين ودور القطاع الخاص فيها.

عقدت وزارة الصناعة والمعادن مؤتمرها السنوي الرابع على ارض معرض بغداد الدولي

عقدت وزارة الصناعة والمعادن مؤتمرها السنوي الرابع على ارض معرض بغداد الدولي

عقدت وزارة الصناعة والمعادن يوم أمس الاربعاء المصادف 1/30/ 2019 مؤتمرها السنوي الرابع على ارض معرض بغداد الدولي تحت شعار دور القطاع الصناعي في تنفيذ البرنامج الحكومي برعاية دولة رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي .
وافتتح المؤتمر بكلمة وزير الصناعة والمعادن السيد صالح الجبوري تطرق خلالها الى اهمية تطوير قطاعات الدولة وموارد العراق النفطية وغير النفطية مشيرا الى ضرورة تحقق التنمية الاقتصادية .
ولفت الى أهمية القطاع الخاص لما يوفره من الأمان الإقتصاي والقضاء على البطالة خاصة في ظل التسارع الكبير للصناعات العالمية ،مشددا على ضرورة تنمية صناعة الانتاج المحلي ورفع مستوى السوق المحلي للإرتقاء بمستوى السوق العالمية ،موضحا أهمية القطاع الصناعي من موارد بشرية وتكنولوجية لحماية المنتج الوطني وتشجيع الصناعة المحلية وكذلك فرض رسوم على المستورد.
وتحدث العديد من مسؤولي وزارة الصناعة وممثلي القطاع الخاص عن اهمية اشراك القطاع الخاص ليأخذ دوره في عملية التنمية الصناعية .
وكان لمجلس الاعمال الوطني العراقي حضورا فاعلا في المؤتمر الذي حضره رئيس المجلس السيد داودعبد زاير وعضوين من اعضاء المجلس السيد حسين زنكنة والسيد احمد ابو الجص .

مجلس الاعمال الوطني العراقي يشارك بمؤتمر البنك المركزي السنوي الرابع

مجلس الاعمال الوطني العراقي يشارك بمؤتمر البنك المركزي السنوي الرابع

بغداد/ وكالة الاعمال والاسثمار

حضر مجلس الاعمال الوطني العراقي يوم امس الاثنين المصادف 10/ 12/ 2018 مؤتمر البنك المركزي العراقي السنوي الرابع بمشاركة عدد من محافظي البنوك المركزية العربية ومنظمات عالمية وعربية .

وركز المؤتمر المنعقد  على مجموعة ابعاد  منها البعد التنموي للسياسة النقدية وكذلك الدور التنموي للقطاع المصرفي.
وقد رحب البنك المركزي العراقي بالمشاركة من قبل الباحثين وأساتذة الجامعات والوزارات العراقية بأبحاث تغني المؤتمر وأهدافه الرامية .
وكانت ابرز الاهداف بناء الخبرات واستعراض التجربة العلمية في ادارة السياسة النقدية وتعزيز دور الجهاز المصرفي في التنمية الاقتصادية.
وايضا تقويم تجربة المصارف في التنمية ومتطلبات الارتقاء.

نشاط اقتصادي لرجل الأعمال صباح الساعاتي

نشاط اقتصادي لرجل الأعمال صباح الساعاتي

نشاط اقتصادي دؤوب لرجل الأعمال والمستثمر العراقي عضو مجلس الإدارة السيد صباح الساعاتي و يرافقه عضو المجلس السيد صفاء الساعاتي في أوروبا، حيث أقيم استقبال خاص لهما صباح يوم الجمعة في العاصمة اليونانية اثينا من قبل معالي نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع اليوناني السيد بانوس كامينوس في مقر وزارة الدفاع.
ودار حديث معمق عن ضرورة تفعيل وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات وبالأخص الاقتصاد والاستثمار، حيث ان هذه هي الرغبة الصادقة لليونان حكومةً وشعباً، كما واستثمر معالي بانوس كامينوس هذه المناسبة وأبدى الاستعداد المطلق لتقديم الدعم للعراق الصديق لتعزيز الأمن والدفاع لديه والمساهمة في تطويرهما لمواصلة تصدي العراق ومكافحته للإرهاب الداعشي ، كما وأكد معاليه على ضرورة العمل لإيصال رسالته هذه للأخوة السادة المعنيين بالعراق الصديق .

انعقاد ندوة بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية

انعقاد ندوة بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية

انعقاد ندوة بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية في مجلس الاعمال الوطني العراقي
عقد مجلس الاعمال الوطني العراقي مع المعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي ندوة نقاشية بعنوان الاقتصاد العراقي في خطة التنمية الوطنية 2018 – 2030 اليوم السبت 17/ 11/ 2018 في قاعة مهدي الحافظ داخل مقر مجلس الاعمال الوطني العراقي.
واستهل الحديث في الندوة المنعقدة الدكتور علاء الدين جعفر مدير عام دائرة السياسات الاقتصادية والمالية لوزارة التخطيط مع الاستاذة في كلية الزراعة الدكتورة عائدة فوزي.
وتبنت الندوة أهمية تحريك عجلة النشاط الاقتصادي ورفع مستقبل الاقتصاد العراقي في ظل الخطة المعدة لتحسين الوضع الاقتصادي الزراعي والصناعي وتعمير البنى التحتية.
واستعرض السيد علاء الدين جعفر تفاصيل الخطة التي تتمثل بمجموعة عوامل :
* التحديات المؤسساتية التي تنص على تدني كفاءة الأداء والفساد المالي.
* التحديات الاقتصادية التي تنص على تردي مناخ الاستثمار واختلال الميزان التجاري وبنية الموازنة العامة وارتفاع الدين العام تخلف النظام المصرفي
* التحديات الاجتماعية التي تمثل ضعف سلطة القانون وكثرة البطالة وانتشار الفساد الاداري والمالي
كما عرضت الندوة الإيرادات المالية المتوقعة لسنوات الخطة 2018 – 2022 وكذلك إجمالي الاستثمارات المقدرة للقطاعات الاقتصادية خلال سنوات الخطة التي تتألف من الاستثمارات الحكومية ونسبتها 60% واستثمارات القطاع الخاص ونسبتها 40% من الاستثمارات الكلية.
وناقش الحضور الكريم في الندوة من خبراء اقتصاد وقانون وتجارة ورجال أعمال خطة وزارة التخطيط التي وضعتها بإشراك خبراء من القطاع الخاص.
واجري عرض الأهداف الاستراتيجية المتمثلة في تحقيق الاصلاح الاقتصادي بكافة أبعاده المالي والنقدي والمصرفي والتجاري، وكذلك تحقيق أهداف السياسة الاقتصادية والمالية وأهداف السياسة النقدية وأهداف السياسة التجارية والبرنامج النقدي لخطة التنمية الوطنية .
وبحسب البرنامج التنفيذي لخطة التنمية الوطنية لابد من تطوير القطاع الزراعي برفع الانتاج المحلي وتحقيق الأمن الغذائي والقطاع الخاص ، وكذلك اقتراح مجموعة قوانين مهمة ذات صلة وتفعيل الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي.
وتضمنت الندوة حلقة نقاش وحوار أشارت بتساؤلات من صفوة خبراء الاقتصاد ورجال الاعمال من اجل الوصول الى هدف عن طريق الخطة الموضوعة من وزارة التخطيط وكيفية تحقيقها وما هي المقومات التي تدعم تنفيذ هذه الخطة والاهم من سينفذ هذه الخطة .
وعقدت الندوة بحضور السيدات والسادة الاعضاء المحترمين كل من د. كمال البصري / رئيس هيئة أمناء وخبراء المعهد العراقي للإصلاح الأقتصادي ، السيد مهدي الشمري عضو إدارة مجلس الأعمال الوطني العراقي ، والسيد سعد جابر النعيمي عضو إدارة مجلس الاعمال الوطني العراقي ، السيد ناجي حسين علي وزارة التخطيط ، السيد عامر عيسى الجواهري عضو هيئة خبراء المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي ، السيد علي عبد الباقي مهندس متقاعد استشاري نفط ، السيد مازن صاحب هادي هن هيئة النزاهة، السيد عبد الحسن الزيادي عن اتحاد رجال الاعمال، السيد حازم هادي السعيد عن وزارة المالية، الدكتور مظهر محمد صالح رئاسة الوزراء، السيدة هيفاء شمعون عيسى مدير عام شركة التأمين الوطنية والعراقية ، السيد فؤاد احمد الدجيلي المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي ، السيد استبرق الشوك وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة ، السيد وليد محمود الشاكر اتحاد الغرف التجارية، السيد عبد العباس الشياع مجلس النواب ، السيدة هناء ابراهيم الخفاجي متقاعدة، السيد مصعب اسامة محمد السعيد مشاور قانوني، السيد ضياء رحيم محسن كاتب اعلامي ، السيد بشار حموة عبد علي رئيس مهندسين وزارة الكهرباء ، السيد باسم فيصل عودة اتحاد الصناعات العراقي، السيد بهاء رشيد عبد الحميد المعهد العراقي للاصلاح الاقتصادي، السيد يحيى نصيف جاسم شركة اورول للهندسة والمقاولات ، السيد حيدر خالد احمد منظمة الافق الاخضر للتنمية المستدامة ، السيدة الهام علي العنوز منظمة لحقوق الانسان، السيد الباحث المالي عقيل جبر علي المحمداوي وزارة التعليم لعلي جامعة بغداد، السيدعبد الكريم محمود العزاوي الجامعة التقنية الوسطى معهد الادارة/الرصافة ، السيدة هدى محمد سليم محي الجامعة المستنصرية كلية ادارة واقتصاد، السيدة وسن يحيى احمد الجامعة المستنصرية ادارة واقتصاد ، السيدة علياء النداوي مديرة مشروع ممر امن، السيد محمد شبيب محمد وزارة الصناعة ولمعادن، السيد احمد وليد احمد وزارة المالية/ شركة التأمين الوطنية العراقية، السيد رحمن عيسى حسن الامانة العامة لمجلس الوزراء.

 

 

ندوة لتحقيق الوئام الاجتماعي

ندوة لتحقيق الوئام الاجتماعي

مجلس الاعمال الوطني والمعهد العراقي للإصلاح الإقتصادي يتبنيان ندوة لتحقيق الوئام الاجتماعي
بغداد/ وكالة الاعمال والاستثمار
إفتتح مجلس الاعمال الوطني العراقي مع المعهد العراقي للإصلاح الاقتصادي ندوة نقاشية بعنوان الوئام الإجتماعي في بناء المجتمع العراقي،اليوم السبت 20/10/ 2018 ، في قاعة مهدي الحافظ .
واستهل الحديث في الندوة المنعقدة الدكتور ليث كبة قائلا: اليوم كل مواطن عراقي يعاني من الوضع الإستثنائي الذي شهدته البلاد ولكن نحن نتحدث دائما عن المشاكل بصورة سطحية اي نعرضها ونعرض الحلول الشافية ولكن لا نعالج جذورها لأن المشكلة الأساسية في الجذور ولابد من الحلول الجذرية للقضاء على المشكلة نهائيا، مبينا أنه لايمكن أن نخطو اي خطوة بدون دولة فاعلة، ونستطيع أن نكون دولة فاعلة وقوية بشروط معينة.
وأوضح، أننا دائما نطالب ونريد ونناشد بدون ان نسأل انفسنا ماذا نقدم؟ علينا ان نعرف ماذا نقدم كشعب لبلدنا وأن نعمل من أجل مجتمعنا مع الحكومة ونتحمل مسؤولية التحرك والبناء.. أن نصنع حلا بأيدينا لذلك أجد أن الرؤية مهمة للحاظر والمستقبل .. وإختيار النخب وكذلك توفر ديناميكية مجتمعية ثقافية للنهوض بالواقع.
كما تطرق الدكتور ليث الى أهمية ربط الأبحاث الجامعي بالوزارات والدوائر الحكومية لتنفيذها واقعيا بصورة حيوية تخدم المجتمع.
وعرضت مشاكل اجتماعية متعددة في الندوة منها البطالة ، الضغط السكاني، التهميش الانساني، العشوائيات، النزوح، وجود الفساد، غياب الشفافية والمسائلة، غياب النزاهة، غياب القانون ، التجاوز على الاملاك العامة ، الهجرة، واضطرابات مابعد الازمة التي يعاني منها الشعوب بعد كل حرب او ازمات وهذه الاضطرابات مجتمعية واقتصادية اهمها السلوك المجتمعي الذي ينتج بعد الازمة.
وتحدث الدكتور مظهر محمد صالح عن أهمية رأس المال البشري، مؤكدا أن الانسان اثمن من رأس المال ويجب الالتفات لهذه النقطة المهمة قبل كل شيء وثم عرض المشاكل الاجتماعية والتنموية والإقتصادية ووضع الحلول الجذرية لها.
ونوقشت الندوة بحضور كوكبة وصفوة من رجال الاقتصاد والاكاديميين ورجال أعمال حيث طرحوا في الجلسة المشاكل الآنفة الذكر، وكذلك أهمية منظومة الامن وتوفير الصحة وتطوير التعليم ، مؤكدين أن الحلول لايمكن ان تطبق بدون دولة فاعلة وقوية تستطيع ان تبني وتغير.
وأعرب بعض المختصين عن إستياءهم من مشكلة التعليم الاساسي والجامعي منتقدين الواقع التعليمي والمنظومة التعليمية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قائلين: إنها تمنح الأولوية حسب المحسوبية والمنسوبية وبتمييز عنصري وطائفي وتحزبي.
وتطرقت الندوة ايضا الى اهمية ايجاد الحلول والعمل مع الحكومة وعلاج تلك المشاكل بعد تشخيص العلل وتقديم برنامج تنموي خاص يقدم الى الحكومة لتطبيق الحلول في بناء المجتمع والتركيز على القيم المجتمعية والمحافظة عليها

 

مجلس الاعمال الوطني العراقي يستضيف اجتماع فريق اصلاح التعليم والتدريب المهني والتقني في العراق

مجلس الاعمال الوطني العراقي يستضيف اجتماع فريق اصلاح التعليم والتدريب المهني والتقني في العراق

مجلس الاعمال الوطني العراقي يستضيف اجتماع فريق اصلاح التعليم والتدريب المهني والتقني في العراق
 
والذي تموله منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو والاتحاد الاوربي والذي يعرف TVET الذي عقد صباح اليوم 30 اب 2018 في مقر المجلس والذي ترأسه الاستاذ الدكتور حامد خلف احمد المستشار في هيئة المستشارين لمجلس الوزراء بحضور ممثلي الوزارات المعنية وممثل اليونسكو والاتحاد الاوربي
وقد القى السيد داود عبد زاير كلمة ترحيبية عبر فيها عن سعادة المجلس واعضائة لاستضافة هذا الاجتماع لاهمية الموضوع الذي تحتاجه جميع وزارات الدولة وكذلك فئات الشباب وابدى استعداد المجلس لدعم هذا المشروع بكل قوة واضعا امكانية المجلس تحت تصرف الفريق المكلف ، ويذكر ان فريق العمل قد عقد اجتماعه الاول في وقت سابق حدد فيه اهداف المشروع.
 
وحضر الاجتماع عن المجلس 
المهندسة سهى الكفائي
المهندس رائد الرحماني
السيد سعد النعيمي
السيد صدام زامل 
 
لقاء اقتصادي

لقاء اقتصادي

زار الدكتور Felix Neugart المدير التنفيذي للمكتب الانمائي للصناعة والتجارة الالماني لمنطقة الخليج العربي ترافقه الانسه نسرين خليل مديرة مكتب التنسيق الصناعي التجاري في السفارة الالمانية في بغداد مقر مجلس الاعمال الوطني العراقي للتباحث حول الفعاليات الاقتصادية بين المانيا والعراق من خلال شركات القطاع الخاص العراقي وكان في استقبال الوفد المهندس صباح غيدان الذي شرح للوفد الزائر طبيعة وامكانيات مجلس الاعمال الوطني العراقي واعضاءه متعددي الاختصاصات الاقتصادية المختلفة ورؤية المجلس اتجاه خارطة طريق لتقوية العمل الاقتصادي مع نظرائنا في المانيا والتي تم شرحها وعرضها على سفراء المانيا في بغداد الحالي والسابق وكذلك تحدث كل من السيدة سهى الكفائي والسيد مهدي الشمري والسيد سعد النعيمي اعضاء مجلس الادارة والسيد حيدر عبد الكريم العبيدي عضو المجلس عن افكار كثيرة لتكون العلاقة الاقتصادية قوية مع القطاع الخاص العراقي وتم الاتفاق على مواصلة اللقاءات للاتفاق على اليات عملية تخدم الجانبين