سعادة السفير البرازيلي ضيفا عزيزا على مجلس الاعمال الوطني العراقي

سعادة السفير البرازيلي ضيفا عزيزا على مجلس الاعمال الوطني العراقي

تلبية للدعوة التي وجهها السيد داود عبد زاير ، حل سعادة السفير البرازيلي في بغداد السير ميغيل دي ماغا لهايز ضيفا عزيزا كريما على مجلس الاعمال الوطني العراقي مساء يوم الثلاثاء 25 نيسان 2017 وكان في استقباله السيد داود عبد زاير والسيد صباح غيدان نائب رئيس المجلس و وعضوي مجلس الادارة السيد واثق هندو والسيد فلاح حسن عفتان وعدد من الاعضاء وبحضور النائب جواد البولاني والسيد نوفل الصباغ  رئيس غرفة التجارة والصناعة العراقية البرازيلية والسيد جلال جميل داود  نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة العراقية البرازيلية.
وبعد استراحة قصيرة وتبادل كلمات الترحيب والمجاملات عقد الجانبان جلسة العمل وكما يلي :
 
رحب السيد داود عبد زاير بضيفه سعادة السفير متمنيا لهذه الزيارة ان نفتح آفاق تعاون اقتصادي في كافة الانشطة وبين انه كان لنا الشرف اللقاء بكم في مقر السفارة في بغداد الذي اعطانا جرعة ودفعة اضافية لتسريع التعاون وان وجود سعادتكم بيننا هذه الليلة يجعلنا مصرين على المضي قدما من اجل تطوير التعاون الاقتصادي بين بلدينا حيث وجدنا لغة مشتركة للعمل بنفس المستوى ونحن حريصون على عقد مؤتمر لوضع اتفاقيات صحيحة لتلبية احتياجات السوق ونقل الخبرات ، ونحن كمجلس اعمال جاهزون لبلورة هذا التعاون وعقد المؤتمر في البرازيل .
 
و تكلم النائب جواد البولاني حيث رحب بسعادة السفير وتطرق الى العلاقات الوثيقة بين العراق والبرازيل وانه بامكاننا تحقيق علاقة وثيقة ومثالية في مختلف القطاعات وخاصة ونحن مقبلين على مرحلة جديدة بالقضاء على عصابات داعش ودحر الارهاب والتي تتطلب بناء علاقة متينة مع البرازيل ، مؤكدا ان الشعب والحكومة البرازيلية وقعت منذ القديم مع العراق اتفاقيات في مختلف الظروف التي مر بها العراق لذا ان العراق يثمن ويشجع اعادة بناء هذه العلاقات ، وان زيارة سعادة السفير الى مجلس الاعمال نشكره كثيرا عليها وهي مبادرة والتفاتة رائعة وان القطاع الخاص العراقي بامكانه ان يكون شريك حقيقي واستراتيجي للبرازيل وكذلك القطاع العام ونحن في اللجان المتخصصة في مجلس النواب نشجع هذه العلاقة.
 
ثم تكلم سعادة السفير السير ميغيل دي ماغا لهايز وعبر عن شكره وتقديره وامتنانه للدعوة الكريمة التي وجهها المجلس رئيسا واعضاء والى السيد النائب جواد البولاني والى جميع الحضور … عندما كلفت سفيرا للبرازيل في بغداد فكرت باول خطوة وهي اعادة بناء العلاقات مع العراق لان فيها كثير من المنافع والمصالح المشتركة ولدينا علاقات انسانية منذ 1935 حيث تم توقيع اول اتفاقية بيننا وكان العراق ومايزال من الدول المفضلة للتعامل معها ، في البرازيل لدينا اصول عربية مشتركة فانا من اصل لبناني وكذلك الرئيس البرازيلي 
ان حجم الصناعات البرازيلية اوصلتنا الى خامس اقتصاد بالعالم وبسبب الازمة المالية للاسف تراجعنا للمرتبة السابعة ولدينا فرص استثمارية كبيرة في جميع المجالات المدنية والعسكرية ولدينا مصانه لصناعة الطائرات ومصانع عسكرية متقدمة  وباسعار تنافسية وخصوصا في الزراعة نحن ثاني بلد بعد امريكا ، نحن نتعامل مع العراق مهما اختلفت الحكومات ونرحب بجميع رجال الاعمال الراغبين للتعامل معنا واقترح تحضير وفد من مجلسكم لزيارة البرازيل لنعمل على التهيئة من الناحية اللوجستية وحضور جميع الاختصاصات ونريد نتائج عملية على جميع الاصعدة ونترك السياسة للسياسيين وان تعلمونا المجالات التي يمكن ان نتعاون بها  وتستفيد من التكنلوجيا في بلدنا لنقل خبراتنا اليكم
على سبيل المثال في مجال النقل نحن نصنع السيارات بجميع انواعها وهناك خطوط يمكن نقلها للعراق .
وقد تم طرح الكثير من النقاط  من قبل رئيس واعضاء المجلس والتي دونت بمحضر مشترك سيعمل سعادة السفير على تحقيقها بما يعزز التعاون الثنائي والذي سيصب في خدمة القطاع الخاص العراقي الذي سيجد في الشركات البرازيلية شريكا حقيقيا لبناءء علاقات اقتصادية متينة
وقد تم تقديم هدايا رمزية لسعادة السفير عبارة عن الكراس الجديد للمجلس 
وبهذه المناسبة فاننا كمجلس اعمال وطني عراقي رئيسا واعضاء نتقدم بخاص الشكر والامتنان لسعادة السفيرالسير ميغيل دي ماغا لهايز لهذه الزيارة الناجحة والى غرفة التجارة والصناعة العراقية البرازيلية والى  السيد نوفل الصباغ رئيس غرفة التجارة والصناعة العراقية البرازيلية ونائبه السيد جلال جميل داود  للجهود التي بذلوها  في التعاون التام والبناء مع  مجلسنا بشكل خاص والقطاع الخاص العراقي بشكل عام من اجل بناء علاقات عمل ناجحة تخدم اقتصادنا الوطني.
 
وقد حضر اللقاء كل من اعضاء المجلس :
السيد عبد العزيز الخضيري
السيد رعد بريج
السيد حسن الزرفي
السيد سعد جابر النعيمي
السيد حيدر عبد الكريم
السيد خالد صباح غيدان