فخامة نائب رئيس الجمهورية د.اياد علاوي ضيفا عزيزا كريما على مجلس الاعمال الوطني العراقي

فخامة نائب رئيس الجمهورية د.اياد علاوي ضيفا عزيزا كريما على مجلس الاعمال الوطني العراقي

فخامة نائب رئيس الجمهورية د.اياد علاوي ضيفا عزيزا كريما على مجلس الاعمال الوطني العراقي
حيث وصل فخامته الى مقر المجلس في الساعة 30: 11 من يوم امس الخميس ٣٠/١٢/٢٠١٧ يرافقه النائب الشيخ عدنان الجنابي حيث كان في استقباله السيد داود عبد زاير ورجل الاعمال فريد الخزعلي وعند دخوله قاعة الدكتور مهدي الحافظ استقبله الحاضرين من اعضاء المجلس ورجال وسيدات الاعمال من مختلف الاختصاصات وسلم عليهم
وقد بدأ الاحتفال بعزف النشيد الوطني ثم قراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق ثم القى السيد داود عبد زاير كلمة رحب بها بالدكتور اياد علاوي وبالحاضرين واستعرض مشاكل الاقتصاد ومعاناة القطاع الخاص وسوء الادارة الحكومية لعدم وجود او وضوح منهج اقتصادي يمكن ان يسهم في تطوير العراق وبناءه.
بعدها القى النائب عدنان اجنابي كلمة اثنى على مجلس الاعمال الوطني العراقي في تنظيم هذا اللقاء وابدى سعادته لوجود سيدات اعمال ضمن هذا الاحتفال واستطرق الى تجربة عام ١٩٦٤ التي تم فيها تاميم مصانع القطاع الخاص واعتبرها ضربة كبيرة للقطاع الخاص .. ثم تحدث الدكتور اياد علاوي بعد ان شكر مجلس الاعمال واوضح الخطوات التي اتخذها عندما تولى منصب رئيس الوزراء في دعم القطاع الخاص والاهتمام بطروحاته وكيفية الحفاظ على رصيد البنك المركزي من العملة الصعبة التي كانت بحدود ٧٠ مليار دولار… ونوه فخامته الى ان الفساد وسوء الادارة تسببا بمشاكل كبيرة للعراق.. ودعى الى وضع اساسات واضحة تحدد خارطة طريق للاصلاح الاقتصادي، فيما أكد ان الأمن وتفرعاته وأن الاقتصاد وتفرعاته سيشكلان المحورين الاساسيين لتحقيق التنمية والاستقرار في العراق
السيد نائب رئيس الجمهورية أشار الى ان اخر تقرير أعده صندوق النقد الدولي كشف عن ان مديونية العراق بلغت ١٣٣ مليار دولار وان الاحتياطي العراقي انخفض الى ٣٣ مليار دولار، مشددا على ضرورة التوقف عند هذا التقرير ومراجعة الاحصاءات التي اوردها ووضع خارطة طريق لتداركها ومعالجتها .

الدكتور علاوي تطرق في كلمته الى واقع الاقتصاد العراقي الحالي والذي وصفه بالمؤلم، وابرز المشاكل التي يعاني منها وفي مقدمتها انعدام الرؤية وغياب التخطيط, لافتا الى ان الاقتصاد العراقي لن يستقر ما لم تتم المبادرة لدعم القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار عبر تشريعات صريحة وواضحة بالاضافة الى الانتقال بالاقتصاد العراقي ليكون اقتصاد سوق بدلاً من اقتصاد ريعي .‎. وقد جرت مناقشات من الحضور الذين عبروا عن اراء اقتصاديه مهمة..
ثم عقد فخامته اجتماعا مصغرا مع رئيس المجلس واعضاءه بحضور النائب عدنان الجنابي وعدد من رجال الاعمال
وكرر شكره للمجلس لهذا اللقاء المهم ووعد بزيارة اخرى ان شاء الله