لبنك الدولي أقر قرضاً للعراق مبلغ 300 مليون دولار لتطوير الزراعة

لبنك الدولي أقر قرضاً للعراق مبلغ 300 مليون دولار لتطوير الزراعة

البنك الدولي أقر قرضاً للعراق مبلغ 300 مليون دولار لتطوير الزراعة في العراق واشترط معونة منظمة الغذاء والزراعة الفاو لهذا القرض وكذلك القروض والمنح التي اعتمدها مؤتمر الكويت لاعمار العراق ، هذا ما صرح به الدكتور فاضل الزعبي رئيس بعثة منظمة الغذاء والزراعة الفاو في العراق خلال الجلسة النقاشية التي عقدها مجلس الاعمال الوطني العراقي في مقره صباح يوم السبت 14 تموز 201 بحضورعدد من رجال الاعمال من القطاع الخاص ومن المعنيين في شؤون الزراعة والثروة الحيوانية. وكان الدكتور الزعبي قد اقترح ان يلتقي مع القطاع الخاص العراقي حول هذا الموضوع .

وقد افتتح الجلسة المهندس صباح غيدان نائب رئيس مجلس الاعمال الوطني العراقي بكلمة ترحيبية بالضيف العزيز والحضور الكرام مبيننا اهمية الزراعة وتطويرها ووصفها بالنفط الدائم وتوفر الامن الغذائي والاقتصادي للعراق راجيا ان يحقق هذا اللقاء نتيجة مهمة للقطاع الخاص ومبينا عدد من التجارب والمبادرات التي تمت خلال المرحلة السابقة لدعم الزراعة والفلاح في نفس الوقت واخرها مبادرة الاقراض التي اطلقها البنك المركزي العراقي والتي اوقفها فجأة بحجة الكفالة السيادية للمبلغ من قبل وزارة المالية ، مطالبا القطاع الخاص العراقي بضرورة الاسهام بتطوير الزراعة والاستثمار فيها.

وتحدث الدكتور فاضل الزعبي فشكر مجلس الاعمال الوطني العراقي على تنظيم هذه الجلسة بعد ان عقد مع السيدين داود عبد زاير وصباح غيدان اجتماعين في فندق الرشيد وتباحثا عن ضرورة الاهتمام بالزراعة والاستثمار فيها مع ضرورة عقد هذا اللقاء مع القطاع الخاص العراقي للتعرف علة وجهات النظر لديهم وتجاربهم السابقة الحالية في المشاريع الزراعية والثروة الحيوانية.

اريد ان أبين ضرورة القطاع الخاص العراقي في تطوير وتوسيع القطاع الزراعي في كل حلقاته ، اولها ماهي الفرص المتاحة للقطاع الخاص وساستعرض الفرص معكم حيث ان الاهتمام بتطوير زراعة بعض النباتات والزهورالعطرية والاشجار لها جانب اقتصادي كبير فمثلا زراعة شجرة البولونيا له اهمية كبيرة حيث ان هذه الشجرة هي الاسرع نمواً من اي شجرة في العالم حيث يصل ارتفاعها في 5 سنوات الى 20 مترا واخشابها من افضل الاخشاب واوراقها تحتوي على بروتين 18% يمكن ان يكون علفاً للحيوانات.

كما ان القطاع الخاص مطالب ان يستثمر في حلقات الانتاج الاخرى مثل التخزين والتغليف والتسويق … الخ.

وتعقيبا على حديث الدكتور الزعبي بين السيد صباح غيدان اننا تناقشنا عن وجود فرص لاستثمار مليون دونم في النجف سنتحدث عنها مع القطاع الخاص عن كيفية استثماها..

وتحدث الخبير الزراعي المغترب الدكتور صلاح السامرائي عن تجربة استيراد وزراعة شجرة البولونيا من قبل رجل الاعمال السيد محمد شاكر الزبيدي حيث تم استيراد وزراعة 5 الاف شجرة لزراعة مساحة 250 دونم وان التجربة ناجحة لحد الان حيث ان الشجرة تتحمل طقس من -10 الى 50 درجة مئوية واكثر واننا جلبنا انواع تتحمل هذه الظروف واننا بصدد استخدام منظومة الكلوبي مع شركة جيهان الاماراتية وهي احدث منظمة من الرش التقليدية كما ان زهرة هذه الشجرة يمكن بناء خلايا النحل للحصول على اعلى انواع العسل. كما اود الاشارة الى ضرورة الاستثمار الزراعي في محافظ النجف لوجود مليون وسبعمائة الف دونم صالحة للزراعة وفي محافظة المثنى يوجد 5 مليون دونم مطالب القطتع الخاص بايجاد افضل السبل للاستثمار فيها.

وهنا لابد من الاشادة بجهود رجل الاعمال السيد محمد شاكر للدخول في ميدان الاستثمار الزراعي والحيواني بمشاريع ناجحة ومربحة تدعم الاقتصاد الوطني .

وتحدث الدكتور حميد عبطان استاذ مادة تقييم المشاريع الاستثمارية عن ضرورة تقسيم الاراضي حسب الميزة النسبية وان تكون حسب طبيعة الاراضي والاهتمام بالمحاصيل مثل النباتات الطبية وان نركز على استخدام المياه الجوفية في الزراعة.

محافظة الانبار استحوذت على نسبة كبيرة من اموال المبادرة الزراعية دون وجود دراسات جدوى حقيقية وتسربت الاموال الى خارج العراق دون ان يستفيىد البلد منها بالرغم من ان الانبار تتوفر فيها اراضي تصلح لزراعة الكثير من المنتجات الزراعية.

وتحدث رجل الاعمال وعضو المجلس السيد محمد شاكر وبين ضرورة وجود ممثلي من وزارة الزراعة ، وساتحدث عن تجربتنا في شراء ارض بمساحة 650 دونم كانت انتاجيتهها عام 1954 بمبلغ 40 الف دينار عراقي في وقتها يعادل ثروة كبيرة .

فيما يتعلق بمادة البيض فان سوق العراق يدخله 35 شاحنه فقط انتاجنا المحلي 8 شاحنات من معدل 35 !!!.. وان دول الجوار تدعم المصدر لهذه المادة كونه يحقق عملة صعبة سواء لتركيا او ايران.

وفي جانب مادة الاجبان فان معدل مايصرفه العراق سنويا بحدود 7 مليار دولار !!!!!!!.

تجربتي باستيراد 15 الف شجرة البولونيا فان التجربة ناجحة وان اكثر من 90 % من الاشجار نجحت بالنمو.

أرى ان المياه متوفرة وخاصة الجوفية وادعو الاخوان جميعا للاهتمام بالاستثمار الزراعي لان العقول العراقية قادرة على الابداع والنجاح.

وتحدثت الدكتورة هناء الخفاجي شاكرة مجلس الاعمال ومنظمة الفاو لعقد هذه الجلسة النقاشية ودعت الى التفاهم مع القطاعات الاخرى كافة وان لا تقتصر التنمية على القطاع الزراعي وانما يجب ان تكون تنمية شاملة.

وتحدثت عضوة مجلس ادارة مجلس الاعمال الوطني العراقي والمدير المفوض للمصرف الدولي الاسلامي المهندس سهى الكفائي وتحدثت عن بداية تجربة المصرف في سياسة الاقراض ومساهمت المجلس في تنفيذ سياسة البنك المركزي لدعم المشاريع الصغير والمتوسطة بمبلغ ترليون دينار واستطعنا ان ندعم عدد كبير من هذه المشاريع ونضع هدف اكبر لدعم المشاريع المنتجة ويمكن للمصرف ان يتعاون مع المجلس والقطاع الخاص لتنمية المشاريع الزراعية ويسهم في تمويلها ويمكن ان نضع الحلول لمشكلة الضمان التي يشترطها الاقراض المصرفي طالما تتوفر الارض والفلاح والماء والمصارف فيمكن ان نشرع لتنشيط القطاع الزراعي.

وتحدث الدكتور اياد البولاني من وزارة الزراعة قائلا ان حضوري بدعوة من مجلس الاعمال الوطني العراقي علما ان دراستي واطروحتي حول المبادرة الزراعية واود ان اكثر من 60 % من القروض للمبادرة الزراعية في المحافظات التي احتلتها داعش وذهب سدى ، وان مبالغها التبقية الى الاقراض الميسر .

مبادرة البنك المركزي العراقي قد توقفت بسبب الكفالة السيادية من وزارة المالية وانا طالبت اجراء تقييم للمبادرة الزراعية قبل اقرار مبادرة اقراض البنك المركزي.

انا اؤيد سياسة الاقراض الموجه بقروض ميسرة بالاتجاه الصحيح في أي موقع زراعي من محافظات العراق.

وتحدث السيد دحام الكعود عضو المجلس وتحدث عن تجربته الزراعية في محافظ الانبار التي انشأ افضل مزرعة بمساحة 2000 دونم ضم افضل 30 نوع من انواع التمور 20 الف نخلة و 10 الاف شجرة زيتون والاعلاف التي كان يصدرها للخارج ولكنها اهملت وتحطمت بعد سيطرة داعش داعيا منظمة الفاو للمساعدة باعادة احيا المزرعة والمشارع الصناعية الاخرى التي قصفتها الطائرات الامريكية عام 2003 .

وكمحصلة لهذه الندوة النقاشية :

1. القطاع الخاص هو الوحيد القادر على تطوير وتنمية الزراعة لاهميتها الامنية والاقتصادية للمجتمع.

2. على القطاع الخاص البدأ بمشاريع الاستثمار الزراعي والحيواني كما بدأ رجل الاعمال محمد شاكر في مشاريع تربية العجول وزراعة الاعلاف وشجرة البولونيا وغيرها.

3. توجد اراضي زراعية كبيرة في جميع محافظات العراق وهي بملايين الدونمات جاهزة للزراعة.

4. المياه الجوفية متوفرة من خلال حفر الابار الارتوازية والطاقة الكهربائية متوفرة من خلال الخلايا الشمسية لضمان الزراعة والانتاج الحيواني.

5. استخدام التكنلوجيا الحديثة بالري مثل المرشات ومنظومة امطار وغيرها.

6. القطاع الخاص مطالب بتاسيس شركات مساهمة في جميع حلقات الانتاج الزراعي والحيواني لدخول قطاع الاستثمار الزراعي .

وسيجري التنسيق لاحقا مع الدكتور فاضل الزعبي لعقد ورش عمل اخرى لوضع خطة وسياسة استغلال القروض الخارجية في القطاع الزراعي والحيواني.

وقد حضر الجلسة النقاشية

السيد علي ضاري الفياض النائب في البرلمان السابق

السيد فلاح عفتان عضو مجلس الادارة

السيد سهى الكفائي عضو مجلس الادارة

السيد سعد النعيمي عضو مجلس الادارة

السيد محمد شاكر عضو المجلس

السيد عباس شماره عضو المجلس

السيد عبد الرزاق شامل عضو المجلس

السيد دحام الكعود عضو المجلس

السيد غدير العطار عضو المجلس

السيد خالد صباح غيدان عضو المجلس

السيد حيدر صباح غيدان عضو المجلس

الشيخ صباح مظهر البديري مستشار المجلس للاستثمار الزراعي

الدكتور اياد البولاني

الدكتوره هناء الخفاجي

السيد علي البولاني رجل اعمال

السيد ضرغام البولاني رجل اعمال

السيد زهير صبري رجل اعمال

الدكتور محمد الربيعي رجل اعمال

الدكتور صلاح الامام

الدكتور عبد الكريم العزاوي

السيد سهيل العزاوي رجل اعمال

وعدد من ممثلي الشركات العراقية