الورشة الاقتصادية حول ميناء الفاو والمنطقة الاقتصادية

الورشة الاقتصادية حول ميناء الفاو والمنطقة الاقتصادية

عقد مجلس الاعمال الوطني ورشة اقتصادية نقاشية تحت عنوان(المنطقة الاقتصادية وميناء الفاو الكبير) وانعكاساتها على الواقع الاقتصادي في العراق وذلك في يوم الخميس المصادف ٣٠كانون الثاني ٢٠٢٠ في مقر المجلس بحضور معالي وزير النقل السيد عبد الله لعيبي ناهض المحترم وعدد من المدراء والمختصين من الوزارة كلاً من :-
١. السيد اسعد راشد مدير مشاريع ميناء الفاو .
٢. السيد عباس عمران مرسى مدير عام وزارة النقل.
٣. السيد احمد سلام مختص وزارة النقل.
٤.السيد سلام زياد مختص وزارة النقل.
وحضر عن مجلس النواب كلاً من :-
١. السيد احمد الكناني رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية .
٢.السيد يحيى العيثاوي عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية .
٣. السيدة نسرين فاضل الوائلي عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية .
٤. السيد علي اللامي عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية.
كما وحضر عدد من ممثلي الوزارات وشخصيات اقتصادية كلاً من:-
١. دكتور كمال البصري أمين عام معهد الاصلاح والاقتصاد العراقي.
٢.دكتور زهير الحسني خبير اقتصادي.
٣. المهندس جابر شمخي خبير تخطيط استراتيجي وزارة الداخلية .
٤. المهندس حيدر الخالدي خبير استراتيجي وزارة النفط.
٥. السيد سالم مخيتر وزارة السياحة.
وعن مجلس الاعمال الوطني حضر كلاً من :-
١. السيد داود عبد زاير رئيس المجلس .
٢.السيد علي مفتن خفيف عضو مجلس الادارة.
٣. السيد علاء العتابي عضو مجلس الادارة والامين المالي.
٤. السيد مشتاق زهير عضو مجلس الادارة
٥. السيدفلاح عفتان عضوم مجلس الادارة.
٦.السيد سعد جابر النعيمي عضو مجلس الادارة .
٧.السيد كريم عبد الرضا عضو مجلس الادارة . ٨ . السيد حسين زنكنة المدير التنفيذي للمجلس
٩.السيد ضرغام فيصل الجراخ عضو المجلس .
١٠.السيد ادهم الفخار عضو المجلس.
١١.السيد حيدر عيسى لفتة عضوالمجلس
١٢. السيد مازن جواد فرج عضو المجلس.
بالاضافة الى عدد كبير من الخبراء والمختصين من مؤسسات اخرى.
افتتح اعمال الجلسة السيد رئيس المجلس بكلمة ترحيبة بمعالي الوزير وبالحضور ،ثم تتطرق الى اهمية الميناء وموقعة الجغرافي كرافدا مهم لتوفير الموارد المالية تدعم الميزانية الوطنية في تنفيذ مشاريع استثمارية والتي مؤخرا توقفت بفعل زيادة النفقات التشغيلة التي استحوذت على كل الموارد المالية الاتية من عوائد النفط، كما ان للمشروع اهمية جيو سياسية تعزز من دور العراق اقليمياً وعالمياً كونه سيغير اتجاهات النقل الدولية مستقبلاً كجسراً ارضي يربط الشرق مع الغرب ويختزل المسافات والوقت كما أن أنشاء المنطقة الصناعية والاقتصادية سيحول الفاو الى منطقة ترانزيت ومرور مهم نجني منها الكثير من الاموال.
وتطرق السيد زاير ايضاً لمحاولات الجوار للسيطرة على حركة الملاحة في المنطقة وتقليل دور ميناء الفاو من خلال العقود التي ابرمتها على عجل مع الصين وغيرها، إلا أن موقع العراقي الجغرافي كشريان رابط وسوق استهلاكي كبير يعتبر من اهم المميزات التي تُبقي الحاجة عراقياً ودولياً لأنجاز المشروع ، واضاف ايضا من الاهمية بمكان تشريع قانون سلطة الفاو لاعطاء الاستقلالية والبيئة القانونية المناسبة المطلوبة لنجاح المشروع .
بعد ذلك تحدث السيد وزير النقل معبراً عن ارتياحه لاهتمام مجلس الاعمال بموضوع مشروع الفاو الكبير ثم تطرق الى جهود الوزارة في متابعة وأستكمال مرافق البنية التحتية في الميناء كالكاسر الشرقي والغربي وانجاز جميع المخططات الفنية المتكاملة للمشروع والتي تتضمن الميناء والمنطقة الاقتصادية والمجمع السكني والمطار والطرق بما فيها شرايين خطوط من سكة الحديد، وأوضح بأن المنطقة الاقتصادية ستقام على مساحة شاسعه خلف الميناء وعلى ساحل الخليج وبأطلالة ٦٠ميل وبسبب توفر المواد الاولية فيها سيجعلها تعمل بأتجاهين “الاستيراد و التصدير”.
بعدها قدم السيد اسعد راشد مدير مشاريع ميناء الفاو عرضاً شاملاً مع فلم وثائقي على شاشة العرض تضمن مراحل انجاز المشروع مع شرح تفصيلي عن كل مرحلة ومواقع المشاريع والخطط التوسعية لزيادة الطاقة الاستيعابية للميناء لتصل في مراحلها النهائية الى ٢٥مليون طن سنويا بحلول عام ٢٠٥٠.
بعد انتهاء العرض جرت مناقشات ومداخالات عديد من السادة الحضور منهم السيد النائب احمد الكناني الذي اثنى في بداية كلامه على جهود وزير النقل وحماسه في أنجاز الكثير من الاعمال رغم الظروف الصعبة ثم عبر عن اهتمام مجلس النواب وحرصه على نجاح المشروع واستعداده على تشريع قانون سلطة الفاو لتسهيل وتيسير اعمال المشروع ضمن بيئة قانونية محفزة .
كما أعرب السيد النائب علي اللامي عن دعم مجلس النواب الكامل لجهود الحكومة والوزارة للاسراع بأنجاز المشروع .
بعدها تحدث الدكتور كمال البصري مستهلا كلامة بتقديم الشكر لمجلس الاعمال الوطني على اقامة هذه الورشة المهمة لشرح ابعاد المشروع ودوره في تحريك العجلة الاقتصادية وقال هناك تقاطاعات في المعرفة والتقنيات تحتاج الى معالجات ، وان انجاز هذا المشروع سيكون رافداً مالياً الى جانب النفط مشددا على ضرورة تشريع قانون الشراكة بين القطاع العام والخاص .
بعدها تحدث المهندس ضرغام الجراح مؤيدا ماجاء في كلمة الدكتور البصري حول قانون الشراكة واهميتة ومؤكدا على ضرورة تغير العقلية بما يتوائم مع الاقتصاد العالمي اذا ما أريد للمشروع ان ينجز بشكل متتطور وبمواصفات عالية وباأدارة ذكية (smart port) .
تحدث ايضاً الدكتور زهير الحسيني مشددا على اهمية الشراكة بين الشركات العراقية والاجنبية في أنجاز اعمال مشروع الفاو وضرورة اعطاء دور اكبر للقطاع الخاص العراقي لما يمتلكة من قدرات تأهله للقيام بتنفيذ الكثير من اعمال البنية التحتية للمشروع ، مذكراً بوجود صندوق اسيوي للاقراض برأس مال ٦٠ مليار دولار لدعم الاعضاء المشاركين فيه وهناك مشروع قانون في مجلس النواب في حالة اقراره ومساهمة العراق ب(٥مليون دولار) في الصندوق سيمكن العراق للدخول كعضو فيه والاستفادة من هذا الصندوق لتمويل جوانب من هذا المشروع مطالبا بسرعة تشريعه . واقترح السيد علاء العتبابي بالاستفادة من البترو دولار لمحافظة البصره للمساهمة بالمشاريع في الميناء كجهة ممولة ومشاركة لاعطاء قوة للجانب العراقي امام الجهات الاجنبية حيث لاقى هذا الاقتراح مقبولية من الجميع.
كما تداخل المهندس ادهم الفخار معرباً عن مخاوفه من اعطاء مساحة كبيرة للقطاع العام في هذا المشروع العملاق بسبب الفساد المستشري في جسد الدولة وان معظم التجارب السابقة في مشاريع ادارة مختلطة “عامة وخاصة” كان مصيرها الفشل وعليه من الضروري تقليل مساحة القطاع العام في هذا المشروع وغيره لضمان النجاح وأضاف بأنه ليس بالضرورة ان تربح الدولة وهذا فهم خاطئ فالدولة عليها ان تقوم بدور المشغل.
وعقب السيد داود عبد زاير على بعض ماجاء في مداخلات الحضور مقترحاً تحويل المشروع الى شركة استثمارية مساهمة واعطائها للعراقيين عن طريق الاكتتاب بأستقطاع نسبة ١٪؜من الموظفين والشركات وتدخل ضمن صندوق مقابل شهادة مساهمة للضمان المستقبلي و بأدارة الدولة وضمن ضوابط وفي ختام اللقاء عبر السيد الوزير عن سعادته بهذا اللقاء وما جاء فيه من افكار مهمة ومبتكرة تستلزم وضعها ضمن دراسة معمقة وواقعية للاستفادة منها لاحقا كون حجم الاعمال والاستثمار كبيرة جداً تحتاج الى كثير من الاموال والارادة الوطنية ومساهمة الجميع موضحا ان التحدي الاهم هو موضوع التمويل والادارةوضرورة الاستمرار بالعمل وعدم التوقف واشراك القطاع الخاص في هذا المشروع الى جانب الجهات الاجنبية، وأضاف ايضاً ان الوزارة لديها اليوم جميع التصاميم الهندسية التفصيلية لكل مدينة الفاو وهذا المهم لتسريع وانجاز المشروع واعرب معاليه في نهاية حديثة على اهمية التواصل وعقد المزيد من اللقاءات للخروج برأي وطني موحد لاهمية المشروع للنهوض بالعراق .
وفي ختام الورشة تم توديع معالي الوزير من قبل السيد رئيس واعضاء المجلس والمدير التنفيذي بمثل ما استقبل من حفاوة وتقدير.