من يجب ان يختاره العراقيون رئيس لوزرائهم

من يجب ان يختاره العراقيون رئيس لوزرائهم

لعل الامثلة والخامات العراقية كثيرة ولن تنتهي من تعدادها ليوم غد نذكر منهم البروفسور العراقي (الياس كوركيس)
ما رايكم ان يكون الياس كوركيس رئيس لوزراء العراق؟
انه عقلية عراقية فذه حيث كان مستشارا للرئيس الصيني من بداية الثمانينات تقريبا وحتى سنه ٢٠١٥ فكان السببب في نهضة الصين بعد ان اعتمدت عليه الحكومة الصينية بوضع استراتيجية النهضة والتنمية والتي جعلت الصين في الصدارة العالمية بعد ان اتاحت الفرصة له وأيمان الصينيين به فما كان الا ما ارادو .
هل يمكن ان نستفيد من خبرته لانعاش الاقتصاد العراقي المشلول؟
*نبذة عن سيرته الذاتية*
* ولد في منطقة العلوية في بغداد من اب تاجر في منطقة السنك ذهب للدراسه في برطانيا على نفقة والده .
* اصبح بروفسور محاضر في جامعة أكسفورد .
* خبير أداري محنك في أدارة الحكومات.
*أستعانت به الصين لأنقاض الاقتصاد الصيني الهزيل انذاك.
* اصبح مستشارا للرئيس الصيني واستلم الملف الاقتصادي بالكامل ووضع خطة استراتيجية لكل وزارة وبعد ٥ سنوات من عمله استطاعت الصين من بلورة مفهوم اقتصاد السوق الاشتراكي وسمحت للصين بالاندماج بدون ان تعاني من الزلازل التي تواكب عادته التحول من اقتصاد مغلق الى اقتصاد متعولم.
* في عام ٢٠١٥ طلب عدم تجديد عقده بعد ان وصل راتبه الى ٥ ملايين جنيه استرليني صافيه من الضرائب ليتفرغ لمهمه انسانيه كبيرة في بلده العراق فقدم كثيرا الى العوائل المهجرة وعوائل الحشد الشعبي والعوائل الازيدية وغيرها من المواقف الانسانية المشرفه.
*افتتح مؤسسة انسانية في كردتستان العراق ونقل مقر اقامته اليها ليعمل مع زوجته على توفير احتياجات العوائل المهجرة من كل الاديان والطوائف دون فرق بينها.
*وقفت الحكومه الصينيية معه بتحمل علاج ١٠٠ مريض شهريا على نفقتها الخاصه وحتى اجور النقل عرفان منهم برد الجميل لمن اصلح لهم النظام الاقتصادي.